الديوان » المغرب » شاعر الحمراء »

من ذاك ينكر فضل إبراهيم

عدد الأبيات : 19

طباعة مفضلتي

مَن ذاك يُنكِرُ فضلَ إب

راهيمَ مَرفوعِ المَقام

هو الهُمامُ ابنُ الهُما

مِ ابنِ الهُمامِ ابنِ الهُمام

والله لستُ سوى خَدي

مِهمُ على طولِ الدَّوام

وسوى مُحِبٍّ مُخلِصٍ

لكمُ إلى يومِ القِيام

جَرَّارُ أذيالِ المَعا

لي نُخبةُ القومِ الكرام

أنعِم ببَاشايَ العَزي

زِ ومَفخَري بين الأنام

قلبي عليكَ وقَفتُه

وأنا بحُبِّه مُستَهام

أللهُ جلَّ جَلالُهُ

أهدَى له ذاك المَقام

قسَماً به ونَبِيّهِ ال

مَحبوبِ والبيتِ الحرام

لن أنسَ فضلَ جَميلِهِ

حتى أُغَيِّب في الرَّغام

لا تستَمِع لِسفاسِفٍ

من أهلِ تَزويقِ الكَلام

ألقولُ مِنهمُ مُشرقٌ

وقلوبُهم مثل الظلام

بل فاستَمِع لِذَوي الوفا

ء ذوي الضَّمائرِ والذّمام

يَهوَى المَعالي والذي

يَهوَى المعالي هل يُلام

وخديمُكم ومُحِبُّكم

حاشا وحَقِّكمُ يُضام

في روضِ عِزِّكَ يا هُمام

مني لكم سَجعُ الحَمام

شبلُ المَزَاورٍِ مَن غدا

بسَمائِهِم بَدرَ التَّمام

ألمَجدُ جاءَه طائِعاً

وأجَرَّهُ فضلَ الزِّمام

زينُ الشبابِ أما تَرا

ه كأنَّه فيهم وِسام

معلومات عن شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

حمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن إبراهيم. شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس. ومولده ووفاته بمراكش. تعلم بها وبالقرويين...

المزيد عن شاعر الحمراء

تصنيفات القصيدة