الديوان » المغرب » شاعر الحمراء »

متى أخدرت إلا الأسود الضراغم

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

متى أخدِرَت إلا الأُسودُ الضَّراغِمُ

وهل اُغمِدت إلا السيوفُ الصَّوارمُ

وما السِّجنُ إلا عالَمٌ مُتجدِّدٌ

وَللهِ في هذا الوُجودِ عَوالِمُ

ولم تُرخَ فيه لِلنُّفوسِ أعِنَّةٌ

ولم تُنتَهك لِلمَرءِ فيه مَحارِمُ

تَرى مِن كبيرٍ أو صغيرٍ جميعُهم

سواسيةٌ والكلُّ كاسٍ وطاعمُ

فيا سجنُ إني في جِواركَ آمنٌ

عَبوسَ قُلوبٍ والثُّغورُ بَواسِمُ

فيا سجنُ إني في جِواركَ آمنٌ

جَحيمَ فِعالٍ والكلامُ نَسائمُ

إذا انسجَمَت مني الدموعُ ندامةً

فماذا عسى تُغني الدُّموعُ السَّواجِمُ

وما أنا إلا سلعةٌ بادَ أهلُها

ولم تَلقَ مِن آتٍ إليها يُساوِمُ

بَنيتُ على رملٍ أساسَ وِدادهم

وإني إلى ذاكَ الأساسِ لَهادِمُ

معلومات عن شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

حمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن إبراهيم. شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس. ومولده ووفاته بمراكش. تعلم بها وبالقرويين...

المزيد عن شاعر الحمراء

تصنيفات القصيدة