الديوان » المغرب » شاعر الحمراء »

الويل ثم الويل للبياز

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

الويلُ ثم الويلُ للبيَّازِ

أصدارُه رُدَّت على الأعجَازِ

العَزلُ للبيازِ سُمُّ نَاقِعٌ

والعَزلُ فيه مَوتَةُ البيَّاز

قالوا عُزِلَت فقلتُ ذلِك عَن رِضىً

هذا الرِّضَى لُغزٌ مِن الألغاز

الجائرُونَ على العِبَاد إذا طَغَوا

فبِعزلِهم رَبُّ العِباد يُجَازِي

مَنَحُوكَ بعَد العزلِ إسمَ خليفَةٍ

قَد أبدلُوكَ حقيقةً بِمَجازِ

ما كنتَ مِمَّن لا يُسامُ بِذِلَّةٍ

فضلاً عن الإعظامِ والإعزَازِ

لكنَّه زمنُ اللِّئامِ فما تَرى

فيه لئيما ليسَ بالمُمتاز

إنَّ الظَّلُومَ إذا تفاحَشَ ظُلمُه

كانت خُطاه سَريعةَ الإنجازِ

خَلُّوا المناصبَ عنكمُ لِرجالِها

أهلِ الكفاءَةِ وَاجبي التَّعزَاز

يا أيها البيازُ دُونَك والفَضَا

فاحكُم علَى الأبوَامِ والأبوَاز

أمَّا الرجُوعُ خليفةً فمُجَوَّزٌ

لكَ أمرُه واعلم بأنَّه هَازِ

معلومات عن شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

حمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن إبراهيم. شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس. ومولده ووفاته بمراكش. تعلم بها وبالقرويين...

المزيد عن شاعر الحمراء

تصنيفات القصيدة