الديوان » العصر المملوكي » الشريف المرتضى »

أسخطتني فرضيت من كلف

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

أَسْخَطْتَنِي فَرضيتُ من كَلَفٍ

ولربّما رضِيَ الّذي غَضِبا

وبَسَمْتَ يومَ البين من عَجَبٍ

فأريتَ من بَرْدِ اللَّمى شَنَبا

وَظَلمتَ في هجري بلا سببٍ

وَلَقد طَلبتَ فَلَم تَجِد سَببا

وَلَقد وَهبتُ فَما رَجعتُ لَكم

قَلبي وَكَم رجع الّذي وَهَبا

وَبَلَغتُمُ عِندِي مآربكم

عفواً ولم أبلغ بكم أَرَبا

وَأَعَنْتُمُ عَمداً وَعَن خطأٍ

غِيَرَ الزّمان عليَّ والنُّوَبا

وَوصِبْتُ مِنكم ثمَّ مِن يَدكمْ

طولَ الزّمانِ وَلَم أَكن وَصِبا

وَإِذا اِلتفَتّ إِلى سمائِكُمُ

تَهْمِي عليَّ وتُمطِرُ العَجَبا

أَلفيتُ صفوي كلَّه كَدِراً

وَوجدتُ جِدّي كلَّه لَعِبا

معلومات عن الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

الشريف المرتضى

علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن إبراهيم، أبو القاسم، من أحفاد الحسين بن علي بن أبي طالب. نقيب الطالبيين، وأحد الأئمة في علم الكلام والأدب والشعر. يقول بالاعتزال...

المزيد عن الشريف المرتضى