الديوان » المغرب » شاعر الحمراء »

يا حسرتي يا حسرتي

عدد الأبيات : 61

طباعة مفضلتي

يا حسرتِي يا حسرَتِي

علَى ضَياعِ زهرتِي

حَيَّا بها حَبِيبٌ

مهذَّبٌ أديبُ

باللهِ هل يطِيبُ

لي فِراقُ قرَّتي

يا حسرتِي يا حَسرتِي

علَى ضَياعِ زَهرتي

يَا زهرةً أهوَاها

سُبحانَ من سوَّاها

لا المِسكُ من شَذاها

واللَّونُ لونُ الدَّرةِ

يَا حسرتِي يا حَسرتِي

علَى ضَياعِ زًَهرتي

أرَجُها يضوعُ

فتَنتَشِي الجمُوعُ

وتنزِلُ الدُموعُ

في مثل حَرّ الجَمرةِ

يَا حَسرَتِي يَا حَسرَتِي

على ضَياعِ زَهرَتي

قد فّارقَت أمّاً لهَا

كانت تضُمُّ شَملَها

وتَستطيبُ وَصلَها

في غدوةٍ ورَوحَة

يا حَسرَتِي يَا حَسرَتِي

على ضَياعِ زَهرتِي

لَو لم يَكُن من هَمِّها

إلا فراق أمِّها

لرُوعيت من حِرمِهَا

لذيذةً كالعِشرَة

يا حَسرتِي يا حَسرتِي

على ضَياعِ زَهرَتي

وفارقت من غُصنِها

وإخوةً في سِنِّها

ومن حِصين كنِّها

أبا وبيتَ أُسرَةِ

يا حَسرَتِي يا حَسرَتِي

على ضَياعِ زَهرَتِي

ذُؤابةٌ لَدَيها

من فوقِ منكِبيهَا

مَسدولةٌ عليها

مثلُ انسِدالِ السُّترَة

يا حَسرَتِي يا حَسرتِي

على ضَيَاعِ زَهرتِي

تُريكَ عُش دُرٍّ

صَدرٍ بجنبِ صدرِ

تجمَّعُوا بوَكرِ

مثلٌُ اجتماعِ الأسرَةِ

ياحَسرتٍِي با حَسرتِي

على ضَياعِ زَهرَتِي

هل شِمتَ يا حَميمي

بَدراً مِن النجُوم

حَولَه من غُيوم

رقيقةٍ مخضرَّةِ

يا حسرَتِي يا حَسرَتِي

على ضَياعِ زَهرَتي

حيا بها صَدِيقُ

أخلاقُه يَتوقُ

لنشرِها الفتِيقُ

وأنجمُ المجَرَّةِ

يا حسرتِي يا حسرتِي

على ضَياعِ زهرَتي

إذا صَديقٌ ثَانِ

حيَّيتُه حَيَّاني

والتقَتِ العَينانِ

مِنا معا في نظرَةٍ

يا حسرَتِي يا حسرَتِي

على ضَياعِ زَهرَتي

ثُم رأى بكَفِّي

ذاتَ البَها والظَّرفِ

أرفعُها لِطَرفي

مُصَعِّدا لِزفرَتي

يا حَسرتِي يا حَسرتِي

على ضَياعِ زَهرَتي

أخَذَها وشمَّها

وبَعد ذاك ضمَّها

وقال ذَا عِطرُ المَها

دعها بِقَصدِ العِبرَة

يا حَسرَتِي يا حَسرَتِي

على ضَياعٍ زًهرَتِي

رأيتُ لحظا ذا كَسَل

وقامةً مثلُ الأسَل

فَعَن هُمومي لاَ تَسَل

وعن عظِيم حَيرَتِي

يا حَسرَتِي يا حسرَتِي

على ضَياعِ زَهرتِي

فًَقُلتُ خذ يا سيِّدي

وإنني بالمِرصَدِ

حتَّى أراها بِيدِي

فلا ضَياعِ زَهرتِي

يا حَسرَتِي يا حَسرَتِي

على ضَياعِ زَهرَتِي

لو كنتُ أرعَى عَهدَها

لَمَّا رضِيتُ بعَدها

مستبدلاًُ ما عِندَها

مِن الهوَى بهِجرَة

يا حَسرَتِي يَا حَسرَتي

على ضَياعِ زَهرَتِي

لكنَّهُ الإنسانُ

بطبعهِ خَوَّانُ

وقَبلَه كما كَانوا

خَونَة للذمَّةِ

يا حَسرَتِي يا حَسرَتِي

على ضَياعِ زَهرَتشي

يَبيتُ قلبِي في اكتِئَاب

ودَمعُ عيني في انسكَاب

وغابَ عنِّي الصَّواب

وطالَ رجعُ زَفرَتي

ياَ حَسرَتِي يا حَسرتِي

على ضَياعِ زَهرتِي

يا زهرةً قد أُهدِيت

بل نِعمةً قد أُسدِيت

ها مقلتِي قد عَشِيت

مِن طُولِ سَكبِ عَبرتِي

يَا حَسرَتِي يَا حَسرَتِي

عَلى ضَياعِ زَهرَتِي

يَا ليتَ شعرِي هل أرى

لهَايُشتَرى

بكلِّ ما فوقَ الثَّرى

مِن ثروةٍ ووَفرة

يَا حَسرَتِي يا حسرتِي

على ضَياعِ زَهرَتِي

معلومات عن شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

شاعر الحمراء

حمد بن إبراهيم ابن السراج المراكشي، المعروف بشاعر الحمراء (مراكش) ويقال له ابن إبراهيم. شاعر، كان أبوه سراجا، أصله من هوارة إحدى قبائل سوس. ومولده ووفاته بمراكش. تعلم بها وبالقرويين...

المزيد عن شاعر الحمراء

تصنيفات القصيدة