الديوان » العصر العباسي » ابن حجاج » أيها السيد الذي طاب في المجد

عدد الابيات : 8

طباعة

أيها السيد الذي طاب في المج

د فروعاً كريمة وأصولا

لو مشى بي الشيخ الفرق لسابقت

ك سيراً إلى الوداع ذميلاً

فتجاوزت خانقين وخلف

ت ورائي على الطريق جلولا

لكن لاشيخ كان جذعاً من الخي

ل طرياً فصار جذعاً طويلاً

كلما سار سال دمع مآقي

ه ومن حق دمعه أن يسيلا

مستغيثاً يصيح تحتي ضراطاً

مزوجاً في طريقه وصهيلاً

أبصر القت وهو يجري فغنى

بعد ما كاد عقله أن يزولا

أزجر العين أن تبكي الطلولا

إن في القلب من كليبٍ غليلا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن حجاج

avatar

ابن حجاج حساب موثق

العصر العباسي

poet-ibn-hajjaj@

271

قصيدة

1

الاقتباسات

25

متابعين

سين بن أحمد بن محمد بن جعفر بن محمد بن الحجاج، النيليّ البغدادي، أبو عبد الله. شاعر فحل، من كتاب العصر البويهيّ. غلب عليه الهزل. في شعره عذوبة وسلامة من ...

المزيد عن ابن حجاج

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة