الديوان » العصر الاموي » قيس بن ذريح »

ألبنى لقد جلت عليك مصيبتي

أَلُبنى لَقَد جَلَّت عَلَيكَ مُصيبَتي

غَداةَ غَدٍ إِذ حَلَّ ما أَتَوَقَّعُ

تُمَنّينَني نَيلاً وَتَلوينَني بِهِ

فَنَفسِيَ شَوقاً كُلَّ يَومٍ تَقَطَّعُ

وَقَلبِكِ قَطُّ ما يَلينُ لِما يَرى

فَواكَبَدي قَد طالَ هاذا التَضَرُّعُ

أَلومَكِ في شَأني وَأَنتِ مُليمَةٌ

لَعَمري وَأَجفى لِلمُحِبِّ وَأَقطَعُ

أَخُبِّرتِ أَنّي فيكِ مَيِّتُ حَسرَتي

فَما فاضَ مِن عَينَيكِ لِلوَجدُ مَدمَعُ

وَلَكِن لَعَمري قَد بَكَيتُكِ جاهِداً

وَإِن كانَ دائي كُلُّهُ مِنكِ أَجمَعُ

صَبيحَةَ جاءَ العائِداتُ يَعُدنَني

فَظَلَّت عَلَيَّ العائِداتُ تَفَجَّعُ

فَقائِلَةٌ جِئنا إِلَيهِ وَقَد قَضى

وَقائِلَةٌ لا بَل تَرَكناهُ يَنزِعُ

فَما غَشِيَت عَينَيكِ مِن ذاكَ عَبرَةٌ

وَعَيني عَلى ما بي بِذِكراكِ تَدمَعُ

إِذا أَنتِ لَم تَبكي عَلَيَّ جَنازَةً

لَدَيكِ فَلا تَبكي غَداً حينَ أَرفَعُ

معلومات عن قيس بن ذريح

قيس بن ذريح

قيس بن ذريح

قيس بن ذريح بن سنة بن حذافة الكناني. شاعر، من العشاق المتيمين. اشتهر بحب (لبنى) بنت الحباب الكعبية. وهو من شعراء العصر الأموي ومن سكان المدينة. كان رضيعاً للحسين بن علي..

المزيد عن قيس بن ذريح

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة قيس بن ذريح صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس