الديوان » العصر الاموي » أبو الأسود الدؤلي »

أفنى الشباب الذي فارقت بهجته

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

أَفنى الشَبابَ الَّذي فارَقتُ بَهجَتَهُ

كَرُّ الجَديدَينِ مِن آتٍ وَمُنطلِقِ

لَم يَترُكا ليَ في طولِ اِختِلافِهِما

شَيئاً أَخافُ عَليهِ لَذعَةَ الحَدَقِ

قَد كُنتُ أَرتاعُ لِلبَيضاءَ أَنظُرُها

في شَعرِ رَأسي وَقَد أَيقَنتُ بِالبَلقِ

وَالآن حينَ خَضَبتُ الرأسَ فارَقَني

ما كُنتُ أَلتَذُّ مِن عَيشي وَمِن خُلُقي

معلومات عن أبو الأسود الدؤلي

أبو الأسود الدؤلي

أبو الأسود الدؤلي

ظالم بن عمرو بن سفيان بن جندل الدؤلي الكناني. واضع علم النحو. كان معدوداً من الفقهاء والأعيان والأمراء والشعراء والفرسان والحاضري الجواب، من التابعين. رسم له علي بن أبي طالب..

المزيد عن أبو الأسود الدؤلي