الديوان » العصر الاموي » يزيد بن الطثرية » وحنت قلوصي بعد هدء صبابة

عدد الابيات : 7

طباعة

وَحَنَّت قُلوصي بَعدَ هُدءِ صَبابَةٍ

فَيا رَوعَةً ما راعَ قَلبي حَنينُها

فَقُلتُ لَها صَبراً فَكُلُّ قَرينَةٍ

مُفارِقُها لا بُدَّ يَوماً قَرينُها

أَرى سَبعَةً يَسعَونَ لِلوَصلِ كُلُّهُم

لَهُ عِندَ لَيلى دَينَةٌ يَستَدينُها

فَأَلقَيتُ سَهمي وَسطَهُم حينَ أَوخَشوا

فَما صارَ لي مِن ذاكَ إِلّا ثَمينُها

وَكُنتُ عَزوفَ النَفسِ أَشنَأَ أَن أَرى

عَلى الشِركِ مِن وَرهاءَ طَوعٌ قَرينُها

فَيَوماً تَراها بِالعُهودِ وَفيَّةً

وَيَوماً عَلى دينِ اِبنِ خاقانَ دينُها

يَداً بِيَدٍ مَن جاءَ بِالعَينِ مِنهُمُ

وَمَن لَم يَجِئ بِالعَينِ حيزَت رُهونُها

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يزيد بن الطثرية

avatar

يزيد بن الطثرية حساب موثق

العصر الاموي

poet-Yazeed-bin-Tathiriya@

65

قصيدة

1

الاقتباسات

7

متابعين

يزيد بن سلمة بن سمرة، ابن الطثرية، من بني قشير بن كعب، من عامر بن صعصعة. شاعر مطبوع. من شعراء بني أمية، مقدم عندهم، وله شرف وقدر في قومه بني ...

المزيد عن يزيد بن الطثرية

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة