الديوان » العصر الاموي » يزيد بن الطثرية » ألهف أبي لما أدمت لك الهوى

عدد الابيات : 4

طباعة

أَلَهفَ أَبي لَمّا أَدَمتُ لَكِ الهَوى

وَأَصفَيتُكِ الوُدَّ الَّذي هُوَ ظاهِرُ

وَجاهَرتُ فيكِ الناسَ حَتّى أَضَرَّ بي

مُجاهَرَتي القَومَ الَّذينَ أُجاهِرُ

وَأَنتِ كَفَيءِ الغُصنِ بَيناً يُظِلُّني

وَيُعجِبُني إِذ زَعزَعَتهُ الأَعاصِرُ

فَصارَ لِغَيري ظِلُّهُ وَهَواؤُهُ

وَدارَت بِجِسمي بَعدَ ذاكَ الهَواجِرُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يزيد بن الطثرية

avatar

يزيد بن الطثرية حساب موثق

العصر الاموي

poet-Yazeed-bin-Tathiriya@

65

قصيدة

1

الاقتباسات

7

متابعين

يزيد بن سلمة بن سمرة، ابن الطثرية، من بني قشير بن كعب، من عامر بن صعصعة. شاعر مطبوع. من شعراء بني أمية، مقدم عندهم، وله شرف وقدر في قومه بني ...

المزيد عن يزيد بن الطثرية

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة