الديوان » العصر الاموي » يزيد بن الطثرية » عقيلية أما ملاث إزارها

عدد الابيات : 18

طباعة

عُقَيلِيَّةٌ أَمّا مُلاثُ إِزارِها

فَدَعصٌ وَأَمّا خَصرُها فَبَتيلُ

تَقَيَّظُ أَكنافِ الحِمى وَيُظِلُّها

بِنُعمانَ مِن وادي الأَراكِ مُقيلُ

أَلَيسَ قَليلاً نَظرَةٌ إِن نَظَرتُها

إِلَيكِ وَكَلّا لَيسَ مِنكِ قَليلُ

فَيا خِلَّةَ النَفسِ الَّتي لَيسَ فَوقَها

لَنا مِن أَخِلّاءِ الصَفاءِ خَليلُ

وَيا مَن كَتَمنا حُبَّهُ لَم يُطَع بِهِ

عَدوٌّ وَلَم يُؤمَن عَلَيهِ دَخيلُ

أَما مِن مَقامٍ أَشتَكي غُربَةَ النَوى

وَخَوفَ العِدى فيهِ إِلَيكِ سَبيلُ

وَإِنَّ عَناءَ النَفسِ ما دُمتِ هَكَذا

عَنودَ النَوى مَحجوبَةً لَطَويلُ

فَيا جَنَّةَ الدُنيا وَيا مُنتَهى المُنى

وَيا نورَ عَيني هَل إِلَيكِ سَبيلُ

فَدَيتُكِ أَعدائي كَثيرُ وَشِقَّتي

بَعيدُ وَأَشياعي لَدَيكَ قَليلُ

وَكُنتُ إِذا ما جِئتُ جِئتُ بِعِلَّةٍ

فَأَفنَيتُ عِلّاتي فَكَيفُ أَقولُ

فَما كُلُّ يَومٍ لي بِأَرضِكِ حاجَةٌ

وَلا كُلُّ يَومٍ لي إِلَيكِ رَسولُ

إِذا لَم يَكُن بَيني وَبَينَكِ مُرسَلٌ

فَريحُ الصَبا مِنّي إِلَيكِ رَسولُ

أَيا قُرَّةَ العَينِ الَّتي لَيتَ أَنَّها

لَنا بِجَميعِ الصالِحاتِ بَديلُ

سَلي هَل أَحَلَّ اللَهُ مِن قَتلِ مُسلِمٍ

بِغَيرِ دَمٍ أَم هَل عَلَيَّ قَتيلُ

فَأُقسِمُ لَو مَلَكتُكِ الدَهرَ كُلَّهُ

لَمُتُّ وَلَمّا يُشفَ مِنكِ غَليلُ

صَحائِفُ عِندي لِلعِتابِ طَوَيتُها

سَتُنشَرُ يَوماً وَالعِتابُ طَويلُ

أَراجِعَةٌ قَلبي عَلَيَّ فَرائِحٌ

مَعَ الرَكبِ لَم يُكتَب عَلَيكِ قَتيلُ

فَلا تَحمِلي ذَنبي وَأَنتِ ضَعيفَةٌ

فَحَملُ دَمي يَومَ الحِسابِ ثَقيلُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن يزيد بن الطثرية

avatar

يزيد بن الطثرية حساب موثق

العصر الاموي

poet-Yazeed-bin-Tathiriya@

65

قصيدة

1

الاقتباسات

8

متابعين

يزيد بن سلمة بن سمرة، ابن الطثرية، من بني قشير بن كعب، من عامر بن صعصعة. شاعر مطبوع. من شعراء بني أمية، مقدم عندهم، وله شرف وقدر في قومه بني ...

المزيد عن يزيد بن الطثرية

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة