الديوان » العصر الاموي » أبو الأسود الدؤلي »

إذا كنت معتدا خليلا فلا يرق

إِذا كُنتَ مُعتَدّاً خَليلاً فَلا يَرُق

عَلى ما لَدَيكَ المُستَدِقّ بَخيلُ

فَإِنَّكَ مَهما تَلقَ مِنّي فَإنَّما

قُصارُكَ ذُلٌّ صادِقٌ وَقَبولُ

وَلَستُ بِمِعراضٍ إِذا ما لَقيتُهُ

تَعَبَّسَ كالغَضبانِ حينَ يَقولُ

وَلا بَسبَسٍ كالعَنزِ أَطوَلُ رِسلِها

وَرِئمانِها يومانِ ثُمَّ يَزولُ

وَلَستُ كَجِلبٍ يَسمَعُ الناسُ هَزمَهُ

وَتَحتَ الحَفيفِ حاصِرٌ وَمُحوِلُ

معلومات عن أبو الأسود الدؤلي

أبو الأسود الدؤلي

أبو الأسود الدؤلي

ظالم بن عمرو بن سفيان بن جندل الدؤلي الكناني. واضع علم النحو. كان معدوداً من الفقهاء والأعيان والأمراء والشعراء والفرسان والحاضري الجواب، من التابعين. رسم له علي بن أبي طالب..

المزيد عن أبو الأسود الدؤلي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الأسود الدؤلي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس