الديوان » الأردن » زياد السعودي »

موت يشتهيه الرثاء

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

عجنتكَ في صَحْنِ الأسى البَلْواءُ

خَبَزَتْكَ في تنّورِها الأنْواءُ

وسعيرُ لا جَدوى سَقاكَ أوارَهُ

وتمنَّعَتْ عَنْ وَصْلِكَ التأساءُ

تمشي غُفاريا،أليلا، مُجْهدا

مُتصارِمًا يغتالُكَ الإعْياءُ

سين السُّؤالِ قَدِ اصطفتْكَ مُبكِّرًا

فتغوَّلَت في روحِكَ البرداءُ

جيمُ الجوابِ تضرّمَتْ لَمْ تنطفئْ

نارُ السَّموم تؤُرّها الرَّمْضاءُ

وأسى المنافي قد سَقاكَ مِنَ النوى

وتعثّرَتْ في ظلّكَ الأضْواءُ

قَدْ شابَ قَلبُكَ قَبْلَ رأسِكَ يا فَتى

مُذْ أثقلتْكَ بِعِبْئِها الأعْباءُ

أنت الطّريدُ عليْكَ قد جَثَمَ العنا

واسْتَفْحَلَتْ في دَرْبِكَ البأساءُ

غَيَّضْتَ دمعكَ في غَرابيبِ الونى

حتى اشْتكَتْ من كأدِكَ الكأداءُ

موتًا كثيرًا قد سُقيتَ مِنَ الرّدى

ومحت ظِلالَ كيانِكَ الظّلماءُ

قد أهْلَكْتْكَ لواعجٌ لا تنتهي

وتمنَّعَتْ عَنْ لحدِكَ البَطْحاءُ

ما كنت إبْنًا للحياةِ لأنّها

قد غيّبتكَ بجُبِّها الأرْزاءُ

قُم مُتْ فمَوْتكَ مُذْ وُلِدْتَ مؤجَّلٌ

فَلعلَّ مَوْتكَ يَشْتهيهِ رِثاءُ

معلومات عن زياد السعودي

زياد السعودي

زياد السعودي

* رئيس تجمع الأدب والابداع / الاردن * رئيس مجلس ادارة اكاديمية الفينيق للادب العربي * مدير عام مؤسسة العنقاء للنشر والتوزيع / الاردن * عضو الهيئة التاسيسية للمنظمة..

المزيد عن زياد السعودي

تصنيفات القصيدة