الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

كم للملاءة من طيف يؤرقني

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

كَم لِلمُلاءَةِ مِن طَيفٍ يُؤَرِّقُني

وَقَد تَجَرثَمَ هادي اللَيلِ وَاِعتَكَرا

وَقَد أُكَلِّفُ هَمّي كُلَّ ناجِيَةٍ

قَد غادَرَ النَصُّ في أَبصارِها سَدَرا

كَأَنَّها بَعدَما اِنضَمَّت ثَمائِلُها

بِرَأسِ بَينَةَ فَردٌ أَخطَأَ البَقَرا

حَتّى تُناخَ إِلى جَزلٍ مَواهِبُهُ

ما زالَ مِن راحَتَيهِ الخَيرُ مُبتَدَرا

قَرمٌ يُبارى شَماطيطُ الرِياحُ بِهِ

حَتّى تَقَطَّعَ أَنفاساً وَما فَتَرا

وَما بِجودِ أَبي الأَشبالِ مِن شَبَهٍ

إِلّا السَحابُ وَإِلّا البَحرُ إِذ زَخَرا

كِلتا يَدَيهِ يَمينٌ غَيرُ مُخلِفَةٍ

تُزجي المَنايا وَتَسقي المُجدَبَ المَطَرا

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

تصنيفات القصيدة