الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

إذا عرض المنام لنا بسلمى

إِذا عَرَضَ المَنامُ لَنا بِسَلمى

فَقُل في لَيلِ طارِقَةٍ قَصيرِ

أَتَتنا بَعدَما وَقَعَ المَطايا

بِنا في ظِلِّ أَبيَضَ مَستَطيرِ

فَقُلتُ لَها كَذا الأَحلامُ أَم لا

أَتَتني الرائِعاتُ مِنَ الدُهورِ

فَلَمّا لِلصَلاةِ دَعا المُنادي

نَهَضتُ وَكُنتُ مِنها في غِرورِ

نَماني كُلُّ أَصيَدَ دارِمِيٍّ

عَلى الأَقوَمِ أَبّاءٍ فَخورِ

إِذا اِجتَمَعَت عَصايِبُ كُلَّ حَيٍّ

مِنَ الآفاقِ مُختَلِفي النُجورِ

مُلَبَّدَةٌ رُؤوسُهُمُ سِراعاً

إِلى البَيتِ المُحَرَّمِ ذي السُتورِ

رَأَونا فَوقَهُم وَلنا عَلَيهِم

صَلاةُ الرافِعينَ مَعَ المُغيرِ

وَرِثنا عَن خَليلِ اللَهِ بَيتاً

يُطَيَّبُ لِلصَلاةِ وَلِلطَهورِ

هُوَ البَيتُ الَّذي مِن كُلِّ وَجهٍ

إِلَيهِ وَجوهُ أَصحابُ القُبورِ

خِيارَ اللَهِ لِلإِسلامِ إِنّا

إِلَيكَ نَشُدُّ أَنساعَ الصُدورِ

سَتَحمِلُنا إِلَيكَ مُبَلِّغاتٌ

يَطَأنَ دَماً مُكَدَّحَةُ الظُهورِ

بَناتُ الداعِرِيِّ إِذا تَلاقَت

عُراها وَهيَ جائِلَةُ الضُفورِ

لِنَأتي خَيرَ أَهلِ الأَرضِ حَيّاً

تُحَلُّ إِلَيهِ أَحناءُ الأُمورِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس