الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

يا من أنامله كالعارض الساري

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

يا مَنْ أنامِلُه كالعارضِ السَّاري

وفِعْلُه أبداً عارٍ من العارِ

أما ترى الثَّلجَ قد خاطَتْ أنامِلُه

ثوباً يُزَرُّ على الدُّنيا بأزرارِ

نارٌ ولكنَّها ليسَت بمُبديَةٍ

نُوراً وماءٌ ولكنْ ليسَ بالجاري

والرَّاحُ قد أعَوزَتَنْا في صَبيحَتِنا

بَيْعاً ولو وَزنَ دينارٍ بدينارِ

ألا فاسقني الخمر مشمولة

تصب على الليل صبحا منيرا

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء

تصنيفات القصيدة