الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

من كل ذات حبائك ومفاضة

مِن كُلِّ ذاتِ حَبائِكٍ وَمُفاضَةٍ

بَيضاءَ سابِغَةٍ عَلى الأَظفارِ

إِنَّ القُصورَ بِجيلِ جَيلانَ الَّتي

أَعيَت مَعاقِلُها بَني الأَحرارِ

فُتِحَت بِسَيفِ بَني المُهَلَّبِ إِنَّها

لِلَّهِ عادَتُهُم عَلى الكُفّارِ

غَلَبوا بِأَنَّهُمُ الفَوارِسُ في الوَغى

وَالأَكثَرونَ غَداةَ كُلِّ كِثارِ

وَالأَحلَمونَ إِذا الحُلومُ تَهَزهَزَت

بِالقَومِ لَيسَ حُلومُهُم بِصِغارِ

وَالقائِدونَ إِذا الجِيادُ تَرَوَّحَت

وَمَضَينَ بَعدَ وَجىً عَلى الحِزوارِ

حَتّى يَرِعنَ وَهُنَّ حَولَ مُعَمَّمٍ

بِالتاجِ في حَلَقِ المُلوكِ نِضارِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس