الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » وطئت جياد يزيد كل مدينة

عدد الابيات : 16

طباعة

وَطِئَت جِيادُ يَزيدَ كُلَّ مَدينَةٍ

بَينَ الرُدومِ وَبَينَ نَخلِ وَبارِ

شُعثاً مُسَوَّمَةً عَلى أَكتافِها

أُسدٌ هَواصِرُ لِلكُماةِ ضَوارِ

ما زالَ مُذ عَقَدَت يَداهُ إِزارَهُ

فَدَنا فَأَدرَكَ خَمسَةَ الأَشبارِ

يُدني خَوافِقَ مِن خَوافِقَ تَلتَقي

في كُلِّ مُعتَبَطِ الغُبارِ مُثارِ

وَلَقَد بَنى لَبَني المُهَلَّبِ بَيتَهُم

في المَجدِ أَطوَلُ أَذرُعٍ وَسَواري

بُنِيَت دَعائِمُهُ عَلى جَبَلٍ لَهُم

وَعَلَت فَوارِعُهُ عَلى الأَبصارِ

تَلقى فَوارِسَ لِلعَتيكِ كَأَنَّهُم

أُسدٌ قَطَعنَ سَوابِلَ السُفّارِ

ذَكَرَينِ مُرتَدِفَينِ كُلَّ تَقَلُّصٍ

ذَكَرٍ شَديدِ إِغارَةِ الإِمرارِ

حَمَلوا الظُباتِ عَلى الشُؤونِ وَأَقسَموا

لَيُقَنِّعَنَّ عِمامَةَ الجَبّارِ

صَرَعوهُ بَينَ دَكادِكٍ في مَزحَفٍ

لِلخَيلِ يُقحِمُهُنَّ كُلَّ خَبارِ

مُتَقَلِّدي قَلعِيَّةٍ وَصَوارِمٍ

هِندِيَّةٍ وَقَديمَةِ الآثارِ

وَعَواسِلٍ عَسَلَ الذِئابِ كَأَنَّها

أَشطانُ بائِنَةٍ مِنَ الآبارِ

يَقصِمنَ إِذ طَعَنوا بِها أَقرانَهُم

حَلَقَ الدُروعِ وَهُنَّ غَيرُ قِصارِ

تَلقى قَبائِلَ أُمِّ كُلَّ قَبيلَةٍ

أُمُّ العَتيكِ بِناتِقٍ مِذكارِ

وَلَدَت لِأَزهَرَ كُلَّ أَصيَدَ يَبتَني

بِالسَيفِ يَومَ تَعانُقٍ وَكِرارِ

يَحمي المَكارِمَ بِالسُيوفِ إِذا عَلا

صَوتُ الظُباتِ يُطِرنَ كُلَّ شَرارِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

16

الاقتباسات

1307

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة