الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

هتمت قريبة يا أخا الأنصار

هُتِمَت قَريبَةُ يا أَخا الأَنصارِ

فَاِغضَب لِعِرسِكَ أَن تُرَدَّ بِعارِ

وَاِعلَم بِأَنَّكَ ما أَقَمتَ عَلى الَّذي

أَصبَحتَ فيهِ مُنَوَّخٌ بِصِغارِ

إِنَّ الحَليلَةَ لا يَحِلُّ حَريمُها

وَحَليلُها يَرعى حِمى الأَحرارِ

وَلَعَمرُ هاتِمِ في قَريبَةَ ظالِماً

ما خافَ صَولَةَ بَعلِها البَربارِ

وَلَوَ أَنَّهُ خَشِيَ الدَهارِسَ عِندَهُ

لَم تَرمِهِ بِهَواتِكِ الأَستارِ

وَلَوَ أَنَّهُ في مازِنٍ لَتَنَكَّبَت

عَنهُ الغَشيمَةُ آخِرَ الإِعصارِ

وَلَخافَ فَرسَتَهُ وَهَزَّتَنا بِهِ

وَشَباةَ مِخلَبِهِ الهِزَبرُ الضاري

وَلَبُلَّ هاتِمُ في قَعيدَةِ بَيتِهِ

مِنهُ بِأَروَعَ فاتِكٍ مِغيارِ

طَلّاعِ أَودِيَةٍ يَخافُ طِلاعُها

يَقِظِ العَزيمَةِ مُحصَدِ الأَمرارِ

مُتَفَرِّدٍ في النائِباتِ بِرَأيِهِ

إِن خافَ فَوتَ شَوارِدِ الآثارِ

لا يَتَّقي إِن أَمكَنَتهُ فُرصَةٌ

دُوَلَ الزَمانِ نَظارِ قالَ نَظارِ

وَلَما أَقامَ وَعِرسُهُ مَهتومَةٌ

مُتَضَمِّخاً بِجَدِيَّةِ الأَوتارِ

مُتَبَذِّياً ذَرِبَ اللِسانِ مُفَوَّهاً

مُتَمَثِّلاً بِغَوابِرِ الأَشعارِ

يُهدي الوَعيدَ وَلا يَحوطُ حَريمَهُ

كَالكَلبِ يَنبَحُ مِن وَراءِ الدارِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس