الديوان » العصر الاموي » الفرزدق » إن رجال الروم يعرف أهلها

عدد الابيات : 13

طباعة

إِنَّ رِجالَ الرومِ يَعرِفُ أَهلُها

حَديثي وَمَعروفٌ أَبي في المَنازِلِ

وَإِن تَأتِ أَرضَ الأَشعَرَينِ تَجِدهُمُ

يَخافونَني أَو أَرضَ تُركٍ وَكابُلِ

وَما مِن مُصَلٍّ تَعرِفُ الشَمسَ عَينُهُ

إِذا طَلَعَت أَو تائِهٍ غَيرِ عاقِلِ

فَتَسأَلَهُ عَنّي فَيَعيا بِنِسبَتي

وَلا اِسمي وَمَن يَعيا سِماكَ الأَعازِلِ

أَنا السابِقُ المَعروفُ يَوماً إِذا اِنجَلَت

عَجاجَةُ رَيعانِ الجِيادِ الأَوائِلِ

رَفَعتُ لِساني عَن غُذانَةَ بَعدَما

وَطِئتُ كُلَيباً وَطأَةَ المُتَثاقِلِ

فَلا أَعرِفَنكُم بَعدَ أَن كانَ مِسحَلي

شَميطاً وَهَزَّتني كِلابُ القَبائِلِ

وَأَنتُم أُناسٌ تَملِكونَ أُمورَكُم

تَكونونَ كَالمَقتولِ غَيرِ المُقاتِلِ

فَإِنَّ اِحتِمالَ الداءِ في غَيرِ كُنهِهِ

عَلى المَرءِ ذو ضَيمٍ شَديدُ التَلايِلِ

وَأَيُّكُمُ إِذ جَدَّ جِدّي وَجَدُّكُم

يُنيخُ مَعاً عِندَ اِعتِراكِ الكَلاكِلِ

وَما كُنتُ أَرمي قَبلَكُم مِن قَبيلَةٍ

رَمَت غَرَضي إِلّا بِصَقعِ المَعاوِلِ

فَإِن تَنهَكُم عَنّي العِظاتُ فَإِنَّني

أَنا الرَجُلُ الرامي فَريصَ المُقاتِلِ

مَتى تَلقَ أَعدائي تَجِد في وُجوهِهِم

وَأَقفائِهِم مِنّي أَخاديدَ وابِلِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن الفرزدق

avatar

الفرزدق حساب موثق

العصر الاموي

poet-farazdaq@

782

قصيدة

16

الاقتباسات

519

متابعين

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا ...

المزيد عن الفرزدق

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة