الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

لولا دفاعُك يوم العقر ضاحيةً

لَولا دِفاعُكَ يَومَ العَقرِ ضاحِيَةً

عَنِ العِراقِ وَنارُ الحَربِ تَلتَهِبُ

لَولا دِفاعُكَ عَنهُم عارِضاً لِجِباً

لَأَصبَحوا عَن جَديدِ الأَرضِ قَد ذَهَبوا

لَمّا اِلتَقوا وَخُيولَ الشامِ فَاِجتَلَدوا

بِالمَشرِفِيَّةِ فيها المَوتُ وَالحَرَبُ

خَلّوا يَزيدَ فَتى الأَزدَينِ مُنجَدِلاً

بِالعَقرِ مِنهُم وَمِن ساداتِهِم عُصَبُ

حامى عَلَيهِ شِنانٌ في كَتيبَتِهِ

وَأَسلَمَتهُ هُناكَ الحُتُّ وَالنَدَبُ

فَما الشَجاعَةُ إِلّا دونَ نَجدَتِهِ

وَلا المَواهِبُ إِلّا دونَ ما يَهَبُ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس