الديوان » العصر الجاهلي » أعشى باهلة » لعمري لقد حفت معاذة ضيفها

عدد الابيات : 5

طباعة

لَعَمرِي لَقد حَفّتْ معَاذَةُ ضَيفَها

وَسَوّتْ عَلَيْهِ مَهْدَهُ ثمّ بَرّتِ

فَلَمّا بَغَاهَا نَفسَهَا غَضِبَتْ لهَا

عرُوقٌ نمَتْ وَسطَ الثرَى فاستَقرّتِ

وَشدّتْ على ذي مديَةِ الكَفّ مِعصَماً

وَضِيئاً وَعَرّتُ نَفسَها فاستَمَرّتِ

فأمّتْ بها في نحرِه وَهوَ يَبتَغي ال

نّكَاحَ فَمَرّتْ في حَشَاهُ وَجَرّتِ

فَثجّ كأنّ النيلَ في جَوْفِ صَدْرِهِ

وَأدْرَكَهَا ضُعْفُ النّسَاءِ فخَرّتِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن أعشى باهلة

avatar

أعشى باهلة حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-oashy-pahlh@

7

قصيدة

21

متابعين

شاعر جاهلي. يكنى (أبا قحفان) أشهر شعره رائية له، في رثاء أخيه لأمه (المنتشر بن وهب)أوردها البغدادي برمتها. وقيل: اسمه عمر.

المزيد عن أعشى باهلة

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة