الديوان » العصر الجاهلي » أعشى باهلة »

لعمري لقد حفت معاذة ضيفها

لَعَمرِي لَقد حَفّتْ معَاذَةُ ضَيفَها

وَسَوّتْ عَلَيْهِ مَهْدَهُ ثمّ بَرّتِ

فَلَمّا بَغَاهَا نَفسَهَا غَضِبَتْ لهَا

عرُوقٌ نمَتْ وَسطَ الثرَى فاستَقرّتِ

وَشدّتْ على ذي مديَةِ الكَفّ مِعصَماً

وَضِيئاً وَعَرّتُ نَفسَها فاستَمَرّتِ

فأمّتْ بها في نحرِه وَهوَ يَبتَغي ال

نّكَاحَ فَمَرّتْ في حَشَاهُ وَجَرّتِ

فَثجّ كأنّ النيلَ في جَوْفِ صَدْرِهِ

وَأدْرَكَهَا ضُعْفُ النّسَاءِ فخَرّتِ

معلومات عن أعشى باهلة

أعشى باهلة

أعشى باهلة

شاعر جاهلي. يكنى "أبا قحفان" أشهر شعره رائية له، في رثاء أخيه لأمه "المنتشر بن وهب" أوردها البغدادي برمتها. وقيل: اسمه عمر. ..

المزيد عن أعشى باهلة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أعشى باهلة صنفها القارئ على أنها قصيدة ونوعها من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس