الديوان » العصر المملوكي » الطغرائي »

تطهر بماء الحياة الذي

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

تطهّر بماء الحياة الذي

لصنعتنا فبه تطهر

إذا عرض فر من جوهر

خبيث صغا ذلك الجوهرُ

فخلوا الظواهر واستنبطوا ال

علوم وللحكمة استظهروا

فإنّ بواطن أعمالنا

خلاف الظواهر لا تنكرُ

ألم ترَ أسربّنا أسوداً

وباطنه الذهب الأحمر

وأن الحديد له باطن

رصاص يصر إذا يسبرُ

ولما أريد ظهور الكمون

ليبرز من ذلك ما يسترُ

أمدّت بواطن أركاننا

بامثالها فغدت تظهرُ

وذلك قانون أعمالنا

به تمّ طلّسمنا الأكبرُ

ففكر لتعرف ما قد ذكرت

ففيه فوائد لا تحصرُ

معلومات عن الطغرائي

الطغرائي

الطغرائي

الحسين بن علي بن محمد بن عبد الصمد، أبو إسماعيل، مؤيد الدين، الأصبهاني الطغرائي. شاعر، من الوزراء الكتاب، كان ينعت بالأستاذ. ولد بأصبهان، واتصل بالسلطان مسعود بن محمد السلجوقي (صاحب..

المزيد عن الطغرائي