الديوان » العصر العباسي » الخبز أرزي »

يا صيرفيا هواه

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

يا صيرفيّاً هواه

في مقلتي يتصرَّفْ

لو قابل الشمسَ كادت

لخجلةٍ منه تكسف

لو أن للبدر معشا

رَ حُسنه لتصلَّف

رقت حواشيه حتّى

تكاد أن تُتَرشَّف

يكاد من فرط لطفٍ

بالوهم أن يُتَخطَّف

إذا تثنى تثنَّت

أعطافُه تتعطَّف

وإن تهادى تهادت

أردافُه تتردَّف

فالنور والحسن فيه

كُلٌّ بكُلٍّ تألَّف

وباللّباقة والشك

لِ والفتور تزخرف

يُزيِّن الخلقَ منه

خُلقٌ من الظرفِ أظرَف

يا مُشبِهَ الحُور لا بل

أجلُّ منها وألطَف

دَعني أُحبّ مليحاً

مُحِبُّه ليس يُعنَف

مَن لامني في هواه

فهو المُعنّى المكلَّف

مولاي يُزهى ويَبهى

والرُّوح تضنى وتتلف

باللطف يقبض روحي

إن جئتُه أتلطَّف

معلومات عن الخبز أرزي

الخبز أرزي

الخبز أرزي

نصر بن أحمد بن نصر بن مأمون البصري، أبو القاسم. شاعر غزل، علت له شهرة. يعرف بالخبزأرزي (أو الخبز رزي) وكان أمياً، يخبز (خبز الأرز) بمربد البصرة في دكان. وينشد..

المزيد عن الخبز أرزي

تصنيفات القصيدة