الديوان » العصر العباسي » الخبز أرزي »

أشفقت من إخفاء ما لم تخفه

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أشفقت من إخفاء ما لم تخفِهِ

فكشفت ما تُخشى غوائلُ كشفِهِ

فمن تحيَّر فيه ماء شبابه

فتحيَّرت فِطَنُ الورى في وصفِهِ

من لا يُحاطُ بكنهه لجلالهِ

ويكاد يخطفه الهواءُ للطفِهِ

غصنٌ من الريحان بالَغ ربُّهُ

في غرسه فسموتَ أنتَ لقطفِهِ

هيهات تقصر عنه كفُّك أو ترى

أسبابُ روحك طاعةً في كفِّهِ

فتُعير قلبك بعضَ رقة خدِّه

وتعير جسمَك بعض علَّةِ طرفِهِ

حتى تصير من النحول كخصره

ويصير حملُك في هواه كردفِهِ

فهناك إن أطفا غليلَكَ زادَه

حتى تودَّ بأنه لم يُطفِهِ

معلومات عن الخبز أرزي

الخبز أرزي

الخبز أرزي

نصر بن أحمد بن نصر بن مأمون البصري، أبو القاسم. شاعر غزل، علت له شهرة. يعرف بالخبزأرزي (أو الخبز رزي) وكان أمياً، يخبز (خبز الأرز) بمربد البصرة في دكان. وينشد..

المزيد عن الخبز أرزي

تصنيفات القصيدة