الديوان » العصر العباسي » الصاحب بن عباد »

أودع حضرتك العاليه

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أُوَدِّعُ حضرَتَكَ العالِيَه

وَنَفسِيَ لا دَمعَتي هامِيَه

وَمَن ذا يُوَدِّعُ هذا الجنابِ

فَتَهنَؤُهُ بَعده العافِيَه

جنابٌ رَعَيتُ بِهِ جنَّةً

قُطوفُ مكارِمِها دانِيَه

رَأَيتُ بِهِ فائِضات العلى

وَعُلِّمتُ ما الهِمَمُ العالِيَه

كَأَنِّيَ بَغدادُ في شَوقِها

إِلَيكَ وَأَدمُعِها الجارِيَه

وَأَنتَ المرجّى لِاِظفارِها

بِآمالِها وَبِآماليه

وَلَو كنتَ تَأذنُ لي في المَسيرِ

اِذاً سرتُ في جُملَة الحاشِيَه

سَبَقتُ جوادَكَ مَدَّ الطَريقِ

وَسِرتُ وَفي يَديَ الغاشِيَه

معلومات عن الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

إسماعيل بن عباد بن العباس، أبو القاسم الطالقاني. وزير غلب عليه الأدب، فكان من نوادر الدهر علماً وفضلاً وتدبيراً وجودة رأي. استوزره مؤيد الدولة ابن بويه الديلمي ثم أخوه فخر..

المزيد عن الصاحب بن عباد