الديوان » العصر العباسي » الصاحب بن عباد »

يا أمير المؤمنين المرتضى

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

يا أَمير المُؤمِنينَ المُرتَضى

اِن قَلبي عِندَكُم قَد وَقَفا

كُلَّما جَدَّدتُ مَدحي فيكُمُ

قالَ ذو النَصبِ نَسيتَ السَلَفا

مَن كَمَولايَ عَلَيٍّ زاهِد

طَلَّق الدُنيا ثَلاثاً وَوَفى

مَن دُعي لِلطَيرِ اِذ يَأكُلُهُ

وَلَنا في بَعض هذا مُكتَفى

مَن وَصيُّ المُصطَفى عِندَكُمُ

وَوَصِيُّ المُصطَفى مَن يُصطَفى

سَورَةُ التَوبَةَ من وُلِيِّها

بَيِّنوا الحقَّ وَمَن ذا صُرِفا

معلومات عن الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

إسماعيل بن عباد بن العباس، أبو القاسم الطالقاني. وزير غلب عليه الأدب، فكان من نوادر الدهر علماً وفضلاً وتدبيراً وجودة رأي. استوزره مؤيد الدولة ابن بويه الديلمي ثم أخوه فخر..

المزيد عن الصاحب بن عباد

تصنيفات القصيدة