الديوان » العصر العباسي » الصاحب بن عباد »

لو قيل للمجبر المعتوه ان له

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

لَو قيلَ لِلمُجبَرِ المَعتوهِ اِنَّ لَهُ

أَباً يُريدُ فَساداً طاحَ من غَضَبِهِ

وَظَلَّ يَدفَعُ ما قَد قيلَ من أَنفٍ

مُجَدِّداً عُجبَهُ فيه إِلى عَجَبِه

فَكَيفَ قالَ يريدُ اللَهُ فاحِشَةً

يَذُمُّها من زَناءِ المَرءِ أَو كَذِبِه

لَولا التَجاهُلُ عَزَّ اللَهُ معتَلِياً

عَمّا يُقَوِّه ذو الاِجبارِ في خَطبِهِ

وَهو المُريدُ صَلاحَ الخَلقِ أَجمَعِهِم

كَذاكَ أَنبَأَنا في النَصِّ من كُتُبِهِ

وَالذُمُّ يَلحَق عِندَ الخَلق مُوجِدَهُ

وَالاِثمُ يَحصَلُ في ميزانِ مُكتَسِبِه

معلومات عن الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

الصاحب بن عباد

إسماعيل بن عباد بن العباس، أبو القاسم الطالقاني. وزير غلب عليه الأدب، فكان من نوادر الدهر علماً وفضلاً وتدبيراً وجودة رأي. استوزره مؤيد الدولة ابن بويه الديلمي ثم أخوه فخر..

المزيد عن الصاحب بن عباد

تصنيفات القصيدة