الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

فإن له كفين في راحتيهما

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

فَإِنَّ لَهُ كَفَّينِ في راحَتَيهِما

رَبيعُ اليَتامى وَالمَساكينِ وابِلُه

إِذا بَلَغَت بي خالِداً وَهيَ لَم تَقُم

فَبَلَّ يَدَيها مِن دَمِ الجَوفِ سائِلُه

وَكائِن عَلَيها مِن رَديفٍ وَحاجَةٍ

وَمَجدٍ إِلى مَجدٍ رَواسٍ أَثاقِلُه

إِلَيكَ طَوى الأَنساعَ حَولَ رِحالِها

هَواجِرُ أَيّامٍ بِلَيلٍ تُواصِلُه

نَمَتهُ قُرَيشٌ أَكرَموها وَدارِمٌ

وَسَعدٌ إِلى المَجدِ الكَريمِ قَبايِلُه

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

تصنيفات القصيدة