عدد الأبيات : 35

طباعة مفضلتي

فمنهج النصرا

على أحزاب الكفّار

من بعد ما كانت

مغيب ذات إشفاق

تشتاق إلى ضيفه

وواجبا تشتاق

إذي جري ذكروا

تقول من الأشواق

قد طالت السفرا

واوحشن صحب الدار

فللسحّاب عبرا

تضحك لها الأزهار

فاليوم نهنّوها

بنيلها المقصود

بعودة المولى

فالطالع المسعود

أسقاتهَ الرحما

من فيض بحر الجود

وحازت الأثرا

بفاتح الأمصار

بالصعدة السمرا

والأبيض البتار

هنيّ موليّى

بالعود كف ترضا

فحيث ما وجّهت

مآربك تقضا

ويبلغ الأوطار

مقامك الأرضا

من مصر هيّ

ومن النيل

عروس مجليّا

مريه هو شنيل

سبيكته كرسي

وحصنها الإكليل

وتاجها الحمرا

ه مطلع الأنوار

قد أكسبوا الشهرا

خليفه الأنصار

في أسعد ألوقات

وطالع الإسعاد

وموسما مشهور

وعيد من الأعياد

تلقان بالأحباب

والأهل والأولاد

يخرج بالشمرا

بجوه بحل أقمار

يقول يا بشرا

ولوال يا أحرار

وليسمي حن جي

صحيح بحمد اللّه

كذا اسعدوا رب و

بالجمال حلاّه

بدر سماح مكمول

سبحن من أعلاه

تأيّدوا ألقدرا

وتسعدوا الأقدار

فدولتَك غُرّا

تشرّف الأمصار

والفلك قد أجرا

لها بما تختار

قد تمّ لي زجلي

من خيرة الأزجال

الحب أنطقني

ولم تكن زجّال

نطقت تهنيّ

وخاطري قد جال

في صاحب الوفرا

والخصر بالزنار

يقوت هو حمرا

والعنق من بلّار

معلومات عن ابن زمرك

ابن زمرك

ابن زمرك

محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد الصريحي، أبو عبد الله، المعروف بابن زمرك. وزير من كبار الشعراء والكتاب في الأندلس. أصله من شرقيها، ومولده بروض البيازين (بغرناطة) تتلمذ للسان..

المزيد عن ابن زمرك