الديوان » اليمن » ابن طاهر »

يا تار كالصلاة الفرض كم ذا حرام

عدد الأبيات : 29

طباعة مفضلتي

يا تار كالصلاة الفرض كم ذا حرام

أما سمعت بما جاعن مزيل القتام

من الوعيد الشديد اللي يهد العظام

من حين موته يلاقي للأمور العظام

وكم أحاديث في كفره وكم من أمام

أخذ بها وفتى بالكفر بين الأنام

ولم يفصل ولم يسمع لقائل كلام

وجابان ليس له عهد ولا له ذمام

وأنه ليس له دين ولا احترام

فاحذر تضيع لها وقم بها بالتمام

وصلها بالجماعه في الضيا والظلام

واحضر لتكبيرة الإحرام عند الإمام

مكبرا بعده فورا مواظب دوام

فإن في ذاك أسرارا كثيرة جسام

منها البراء من النيران وهو المرام

ومن نفاق تخوف منه قوم كرام

أتى بذا النص ما هذا مقال الطغام

وقال بحرق في آداب كسب الطعام

تفويتها ما يغيظك فيه دنياك تام

وكل من قد تشهد ثم صلى وصام

والما زكي وحج البيت وهو الختام

الخامس أركان دينه واجتنب للحرام

بشره بالخير في الدنيا ويوم القيام

واحفظ لسانك حفظا زمه بالزمام

من كل قول يحرم أو فضول الكلام

إن اللسان هو المهلك لهذا الأنام

فكن ضنينا بأقوالك شديد اهتمام

إن كنت تؤمن وتخشى البطش والإنتقام

وجانب الناس تظفر بالنجا والسلام

وفر منهم فرارك من شديد السقام

الا بخير يخصك أو لاصلاح عام

وما اللقا بعد ذا الا لكسب المذام

وكل حلالا وجانب للشبه والحرام

ولا تشهي وخذ منه بقصد القوام

واحذر تفوقت زمانك في فضول أو منام

تغانم العمر في الخيرات قبل الحمام

واحسن تفوت زمانك في فضول أو منام

وإن عجزت فكف الشر عنهم دوام

لا تؤذ مسلم فللمسلم كثيرا احترام

والوالي العدل فرض به يتم النظام

وأمر ذا الدين والدنيا بهذا استقام

أمر به الله والمختار بدر التمام

وإن عدم آل ما نبنيه للإنهدام

وخذ من العلم ما يرشد لدار السلام

واحذر عوايدرديه حاويه للملام

مخالفة هدى أصحاب النبي الكرام

فيها النصب والتعب كله مع الإغتام

يرائي الناس يطلب مطلبا لا يرام

يا كل سامع لقولي بلغوه العوام

وسمعوه المكالف والجنود الغشام

عسى عسى يقع التذكير للناس عام

تتوب توبه صحيحه ليس فيها انفصام

نفوز بالسول بالدنيا ويوم الزحام

يارب يارب يا معطي العطايا الجسام

نسألك فضلك وغفرانك وحسن الختام

والعفو والعافيه في كل حال أو مقام

ثم الصلاة على الهادي وأزكى السلام

وآله والصحابه عد طش الغمام

معلومات عن ابن طاهر

ابن طاهر

ابن طاهر

عبد الله بن حسين بن طاهر العلوي. فقيه نحوي، من أهل حضرموت. ولد بها في تريم، وأقام سنوات بمكة والمدينة، فقرأ على علمائها. وعاد إلى بلاده فسكن (المسيلة) بفرب تريم،..

المزيد عن ابن طاهر

تصنيفات القصيدة