عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

لِيَعلمَ مَن تَأَمَّلَهُ بِأنَّا

عَبِيدُ أقَارِبِ الشَّيخِ الجَلَيلِ

وأَعبُدُ مَن لَهُ سَبَبُ إِلَيهِ

ولَو عَبداً تَوَغَّلَ في الخَمُولِ

فَهو الشَّيخُ أحمَدُ مَن تَحَلَّت

بِهِمَّتِهِ مَقَامَات الفُحُولِ

واخَضَلَت الشَّهادةُ بَعدَ يُبسٍ

وأُحيِىَ قَفوُ آثَارِ الرَّسُولِ

حَبَاهُ اللهُ أُمنيَةً وأولَى

لِمَن يَأوي إلَيهِ سُؤلِ

وعَمَّرَهُ مُطَاعاً مُستَقِيماً

عَلَى غرَّاءَ وَاضِحةِ السَّبِيلِ

وبَارَكَ في بَنِيهِ وفي بَنِيهِم

أهِلِّةِ دَهرِنَا الغُرُرِ الحُجُولِ

معلومات عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد أبُن ولد أحميدًا الشقروي. ولد في ضواحي رقاب العقل (موريتانيا)، وتوفي في دگانة (السنغال). عاش حياته في موريتانيا والسنغال. تعلم مبادئ القراءة والكتابة في بيوتات أهله، وحفظ القرآن الكريم على يد..

المزيد عن محمد ولد ابن ولد أحميدا