الديوان » موريتانيا » محمد ولد ابن ولد أحميدا »

رقاب العقل لو تدرين ما بي

رِقَابَ العَقلِ لو تدرينَ ما بي

بَكَيتش مهن اغترابي لاقترَابي

فإني ما أبيتُ الليلَ إلاَّ

وقلبي من غَرَامِكِ في اضطرابِ

يُذَكِّرُنِيكِ تَهتَافُ القَمَارِى

ويذكرنيكِ تَشحاجُ الغُرَاب

وإن ذَكَرتكِ نَفسِى في شَرَابٍ

اكَادُ أغُصُّ مِن ذاك الشرابِ

وإن رَفَعَ السَّرابُ على تَنَاءِ

بَلاَدكِ ظَلتُ مُرتَقِبَ السَّرَابِ

ولَم أكُ قَد نَأيتُكِ باختِيَارِى

ولم يَكُ عن قِلاَىَ لَكِ إغتَرَابي

لَعَمرُكِ ما نَأيتُكِ عن مَلاَلٍ

ولَكِن مَنجَنُونُ قَضاً جَرَى بي

وما قاَمَت مقَامَكِ لى تُرابٌ

وكيف وأنتِ فائقةُ التراب

وأترَابي لَدَيكِ وفيكِ أنسِى

ورُوحِى واحتِرَامِى واحتِرَابي

سَقضاكِ من الحَيَا الدَّلوي غَيَّثٌ

غزيرُ خَوالِفِ الأسرَابِ رَابِ

فَتُضحِى في الرَّوابشى والتَناهِى

تناويرُ الأزاهرِ كالزرابي

وتُحسَبُ من تَلِوِّنِها مساءاً

اعارَتهَا تُلوَّنَها الحِرَابي

معلومات عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد أبُن ولد أحميدًا الشقروي. ولد في ضواحي رقاب العقل (موريتانيا)، وتوفي في دگانة (السنغال). عاش حياته في موريتانيا والسنغال. تعلم مبادئ القراءة والكتابة في بيوتات أهله، وحفظ القرآن الكريم على يد..

المزيد عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمد ولد ابن ولد أحميدا صنفها القارئ على أنها قصيدة عتاب ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس