الديوان » موريتانيا » محمد ولد ابن ولد أحميدا »

تجاوز قدر الذم ذا الفاسق الغوي

تجاوز قدر الذم ذا الفاسق الغوي

فماذا يفيد الشعرُ والبحرُ والروي

لقد كلَّتِ الأذهان عن حصر ذمةٍ

فصمتى مع الأطناب في الذم يستوي

إذا ما احتوى يوما على المجد ماجدٌ

فهوَّ على الفحشاء واللؤم يحتوي

بطىءٌ عن الجُلَّى سريع الى الخنا

لحزب الملاهي والسفاهة ينضوي

وفي طاعة الشيطان أفنى شبابَه

على أنه عن طاعة الله يَنزوي

دني عَصِىٌّ فَاجِرٌ قلبه انطوَى

على ما عليه قلبُ إبليسَ مُنطوي

مقيمٌ على نهج الضلال وإن ترد

لنهج الهدى تقويمَه أعوجَّ ملتوي

مريدٌ عنيد فَاحِشٌ مَاكِرٌ دوي

مناكره رانت على قلبه الدوي

أقولُ لِمَن يخفي عن النفس عيبَه

ويحسبه جهلا على منهج سوي

كتمتَ عُيُوباً في الفويسق جمةً

كما كتمت داءَ ابنِها أم مُدوي

وأدنيتَ مطرودا وقدمتَ مَن له

عن المجدِ والتقديم في درك هوي

سيطريك مدحا إن غدا متضلعاً

من الخبز واللحم القديد أو الشوي

فلا تغترر بالمدح فالغدر ديدنٌ

لديه ومن عاداته الهجو إِن طوي

فكم جاءت الخيرات عند فُقُوده

وكم سارت البلوي إلى حيث ينتوي

فكن صابرا لاتشكُ عِباً حملته

ثقيلا كما لايشتكى النارَ مُكتَوٍ

معلومات عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد أبُن ولد أحميدًا الشقروي. ولد في ضواحي رقاب العقل (موريتانيا)، وتوفي في دگانة (السنغال). عاش حياته في موريتانيا والسنغال. تعلم مبادئ القراءة والكتابة في بيوتات أهله، وحفظ القرآن الكريم على يد..

المزيد عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة محمد ولد ابن ولد أحميدا صنفها القارئ على أنها قصيدة هجاء ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس