الديوان » موريتانيا » محمد ولد ابن ولد أحميدا »

ما خاب من كان مشغولا بتدريس

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

مَا خَابَ مَن كَانَ مَشغُولاً بِتَدرِيسِ

نَصِّ الكِتبَابِ لِنَجلِ الشيخِ إِدريسِ

فَإِنَّ إِدريسَ نَالَ اليَومَ مَرتَبَةً

مِن شَيخِهِ لَم ييَشِنهَا رَينُ تَدلِيسِ

فَكَم لَيَالٍ هَمَى مُصطَانُ عَبرَتِه

فِيهَا مُهِلاَّ بِتَحمِيدٍ وتَقدِيسِ

يَا سِيدِ أحمَدُ لاَ تَساَم صِحَابَتَهُ

وأسَس العَهدَ مَعهُ أيَّ تَأسِيسِ

وَعلِّمَنَّ ابنَهُ ما أنتَ تَعرِفُهُ

مِن كُلِّ فَنِّ صَحِيحٍ دُونَ تَلبِيسِ

ولاَزِمِ الشَّيخَ حتى تَستَقِيمَ عَلى

طُولِ المُجَافَاةِ عَن تَزيِينِ إِبلِيسِ

عسى تَجُرَّ لَنَا نَفعاً بِصُحبَتِه

فيه لِمَكرُوبِنَا أنفاسُ تَنفِيسِ

معلومات عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد ابن ولد أحميدا

محمد ولد أبُن ولد أحميدًا الشقروي. ولد في ضواحي رقاب العقل (موريتانيا)، وتوفي في دگانة (السنغال). عاش حياته في موريتانيا والسنغال. تعلم مبادئ القراءة والكتابة في بيوتات أهله، وحفظ القرآن الكريم على يد..

المزيد عن محمد ولد ابن ولد أحميدا

تصنيفات القصيدة