الديوان » مصر » إسماعيل صبري »

العيد عاد بما تشاء بشيرا

العيدُ عاد بِما تَشاء بَشيرا

وَالسَعدُ ظَلَّ له عُلاكَ سَميرا

وَالدينُ وَالدُنيا يَتيه كِلاهُما

طولَ المَدى بك عِزَّةً وَسُرورا

أَعزَزتَ شَأنَ رَعِيَّةٍ بك فاخَرَت

أُمَماً وَكنتَ لها أَباً وَأَميرا

وَشَعائِرُ الشَهرِ الكريمِ أَقَمتَها

حَتّى تَوَلّى عن حِماكَ قَريرا

لا زلتَ تُسدي لِلمَواسِم بهجَةً

وَلِمُلكِ مصرَ نَضارَةً وَحُبورا

وَتُذَلِّل الصَعبَ الخطيرَ بهمَّةٍ

تَدَع الجَليلَ من الأُمورِ يَسيرا

وَتَرى بَنيكَ الأَكرَمينَ جَميعَهم

بِسماء مجدِك أَنجُما وَبُدورا

بشراك فَالإِقبال قال مؤرِّخا

تَوفيقُ عيدُ الفِطر جاء مُنيرا

معلومات عن إسماعيل صبري

إسماعيل صبري

إسماعيل صبري

اسماعيل صبري باشا. من شعراء الطبقة الأولى في عصره. امتاز بجمال مقطوعاته وعذوبة أسلوبه. وهو من شيوخ الإدارة والقضاء في الديار المصرية. تعلم بالقاهرة، ودرس الحقوق بفرنسة، وتدرج في مناصب..

المزيد عن إسماعيل صبري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة إسماعيل صبري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس