الديوان » مصر » إسماعيل صبري »

يا ربة الفضل يا فخر النساء وهل

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

يا رَبَّةَ الفَضلِ يا فَخرَ النِساءِ وَهَل

تَرضينَ إِن قُلتُ بَل يا طَلعَةَ القَمَرِ

يا أُمَّ اِسكَندَرٍ بَل يا سَمِيَّتَهُ

تيهي على دولَةِ الأَقلامِ وَاِفتَخِري

هذي الطُروسُ وَفي أَضلاعِنا مُهجٌ

أَبلى بَلاءَكِ أَنّي شِئتِ تَنتَصِري

هلّا نَظَمتِ لنا شَيئاً نَقَرُّ بهِ

من ذلكَ الشِعرِ بل من تِلكمُ الدُرَرِ

هَلّا كَتَبتِ لأَربابِ النُهى جُمَلاً

تَسيرُ كَالمِثلِ الساري مدى الدَهَرِ

عَوَّدتِنا بعضَ عاداتٍ عُرِفت بها

كَالنَجمِ بِالضَوءِ أَو كَالعَينِ بِالأَثَرِ

أَو كَالزُهورِ بِرَيّاها إِذا عَبِقَت

في الرَوضِ أَو كَأَخيكِ الظَبي بِالحَورِ

فَاِجرى على ذلكَ الطَبع الذي هَبَطَت

على الوَرى منه آيُ السِحرِ وَاِبتَكِبري

فَالقَومُ إِن مِستِ أَو أَرسَلتِ قافِيَةً

كلٌّ لهُ وَطرٌ ناهيكِ من وَطرِ

لِلَّهِ أَنمُلكِ اللاتي هَزَزنَ لنا

مِنَ البَلاغَةِ غُصناً ناضِجَ الثَمَرِ

هل البَدائِعُ إِلّا ما جَلَوتِ لنا

مِن نَفثَةِ السِحرِ أَو مِن نَفحَةِ السَحَرِ

معلومات عن إسماعيل صبري

إسماعيل صبري

إسماعيل صبري

اسماعيل صبري باشا. من شعراء الطبقة الأولى في عصره. امتاز بجمال مقطوعاته وعذوبة أسلوبه. وهو من شيوخ الإدارة والقضاء في الديار المصرية. تعلم بالقاهرة، ودرس الحقوق بفرنسة، وتدرج في مناصب..

المزيد عن إسماعيل صبري

تصنيفات القصيدة