الديوان » السودان » حمزة الملك طمبل »

ذهب اليوم وقد آن الغروب

عدد الأبيات : 16

طباعة مفضلتي

ذهب اليوم وقد آن الغروب

واعترى الكون على الشمس الشحوب

زمر الطير إلى أوكارها

مسرعات من شمال وجنوب

كل شيء تبصر العين به

ساكن في هيبة حتى الهبوب

تبصر النهر فتلقى ماءه

حذراً في سيره مثل الهيوب

لهب في مائه يضرمه

ذهب في صفحة الأفق يذوب

منظر أبدعه مبدعه

جامع من دولة الحسن ضروب

إن يكن فيه لعيني متعة

فبقلبي منه حزن وقطوب

كل شيء فيه حسن إنما

كل حسن هو بالقبح مشوب

غابت الشمس هنا لكنها

أشرقت فوق بلاد وشعوب

غير أن الناس ما أحوجهم

لشموس مشرقات في القلوب

كل يوم قد مضى مرحلة

مسني من قطعها أي لغوب

قصرت فسحات آجال الورى

ثم طالت بالرزايا والخطوب

كلما أعملت فكري لم أجد

أبداً من ساحة العيش هروب

قد جهلنا ما حذقناه وكم

سترت عن أعين الناس غيوب

أقبل الليل بجيش من كروب

أترانا نبصر الشمس تؤوب

قد يسر الليل شخصاً عنده

طلعة عن طلعة الشمس تنوب

معلومات عن حمزة الملك طمبل

حمزة الملك طمبل

حمزة الملك طمبل

حمزة الملك طمبل. شاعر وناقد مجدد اشتهر بمقالاته عن الأدب السوداني، صدر له كتاب الأدب السوداني وما يجب أن يكون عليه وديوان الطبيعة في مجلد واحد. نشأ في مصر، وعين..

المزيد عن حمزة الملك طمبل

تصنيفات القصيدة