الديوان » السودان » حمزة الملك طمبل »

الصبر أصبح درعه بالي

الصبر أصبح درعه بالي

مذ أشغلت بجمالها بالي

فأبيت مشتاقاً أخا وله

ما عن لقا معشوقه سالي

ولقد كتمت عن الورى كلفي

دفعا لسهم القيل والقالي

يا ظبية مذ أقبلت تعطو

صارت عليَّ كشر رئبال

وعليّ مذهلت مزينة

رب الجمال أقامها والي

فعشقتها والقلب منتصر

لجمالها مستجهل الخالي

وحسبتها تمسي مناصرتي

فغدت عليّ بدلها لالي

كم ليلة قد بت مكتئباً

لنفيس عمري بالجفا قالي

يا ليتها في الحب صاغية

لتوّجعي إصغاء عذالي

كفي عن الحرب التي نشبت

قسما بورد الخد والخالي

ردي إلي العين التي فتكت

سيفا به قطعت أوصالي

وثقي بأني قد وردت هوى

ورد المنية منه أهنالي

من أجل بخلك بالوصال لقد

ساءت وحق هواك أحوالي

فتعطفي وترفقي بفتى

ساد الأنام لو أنه خالي

معلومات عن حمزة الملك طمبل

حمزة الملك طمبل

حمزة الملك طمبل

حمزة الملك طمبل. شاعر وناقد مجدد اشتهر بمقالاته عن الأدب السوداني، صدر له كتاب الأدب السوداني وما يجب أن يكون عليه وديوان الطبيعة في مجلد واحد. نشأ في مصر، وعين..

المزيد عن حمزة الملك طمبل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حمزة الملك طمبل صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر أحذ الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس