الديوان » العصر الاموي » الفرزدق »

إن ابن أحوز قد داوت كتائبه

إِنَّ اِبنَ أَحوَزَ قَد داوَت كَتائِبُهُ

داءَ العِراقَ وَجَلَّت ظُلمَةَ الفِتَنِ

في كُلِّ شَرقٍ وَغَربٍ مِن كَتائِبِهِ

شَهباءُ كَالرُكنِ مِن ثَهلانَ أَو حَضَنِ

يَشفي بِأَرماحِهِ مِن كُلِّ مُبتَدِعٍ

ديناً يَحيدُ عَنِ الفُرقانِ وَالسُنَنِ

إِنَّ اِبنَ أَحوَزَ مَحمودٌ شَمائِلُهُ

وَالمُستَقالُ بِهِ مِن عَثرَةِ الزَمَنِ

لا تَتَّقي خَيلُهُ وَطءَ القَتيلِ وَلا

خَوضَ الدِماءِ إِذا كانَت إِلى الثُنَنِ

مَن كانَ مُرٌّ أَباهُ كانَ ذا شَرَفٍ

عالٍ وَعودَ نُضارٍ غَيرَ ذي أُبَنِ

معلومات عن الفرزدق

الفرزدق

الفرزدق

هَمَّام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي، أبو فراس، الشهير بالفرزدق. شاعر، من النبلاء، من أهل البصرة، عظيم الأثر في اللغة، كان يقال: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب، ولولا..

المزيد عن الفرزدق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الفرزدق صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس