الديوان » تونس » محمود قابادو »

تونس الأنس بلدة ميمونه

عدد الأبيات : 24

طباعة مفضلتي

تُونس الأنسِ بلدةٌ ميمونه

وهيَ باللّطفِ في القضاءِ مَصونه

عادَة اللّه أنّ مَن رامها بالس

سوءِ تُرديه نعيهُ المَسنونه

وَالّذي أمّها بخيرٍ توافي

هِ مِنَ اللّه نصرةٌ وَمَعونه

كَالملوكِ الكرامِ آلِ حسينٍ

إِذ تباروا لِقُطرها يعمرونه

فَغدا مُلكهم بِها في قرارٍ

حَيثُ ما حولهُ تخطّف دونَه

وَتَوالَوا بِها جواهرَ عقدٍ

أَوسطته الفَريدةُ المَكنونه

دَولةُ الصادِقِ المليك الذي أي

يَدهُ اللّه وَاِرتَضى تَمكينه

عَلمَ النيّة الجَميلةَ منهُ

لِجميعِ الوَرى فَكان مُعينَه

شَدّ بالمُصطفى الأمينِ لَه أز

راً فَأَضحى وَزيره وَأَمينه

حارساً ملكَه برأيٍ وجدٍّ

لَو دَعا النجمَ صارَ فوراً قَطينه

طَبعَ اللّه فيهِ ما أَعجز الخل

قَ فَلَم يَبلغوا دُناهُ ودينَه

في مُحيّاه للسعادَةِ عنوا

نٌ مِنَ النور قَد أضاءِ جبينه

فَلتطُل تونسُ بِدولة صدقٍ

غرّ آثارِها بِهِ مُستبنه

إنّ مِنها إن عُدّدت سَلسبيلاً

عَمل المُستقي به مَنجَنونه

سيقَ يَجري به ثلاثينَ ميلاً

في قناةٍ مِنَ الحديدِ حَصينه

فَاِنبرى طائعاً وَمِن عهدِ عادٍ

لَم يُطاوِع إلّا الحَنايا الرّصينه

أَصبَحَت تونس بِه رَوضةً خض

راء مثلَ اِسمها بهاءً وزينه

بَردى جلّق حَوت لا رداها

وَروا النيلِ لا حماهُ ونونَه

فَالرساتينُ وَالبساتينُ منها

مُفعماتٌ من سيبِهِ مسنونَه

أُبهِجَت تونس بِما أرّخوه

طَودُ زغوان قَد حَباها معينَه

جالَ فيها فمن رَآها يؤرّخ

ماءُ زغوان جائلٌ في المدينَه

عَمّر اللّه قُطرها ووقاهُ

كلَّ سوءٍ مضاعفاً تحسبينه

وَرَعاهُ بِصادقِ الوعدِ ملكاً

وَالوزير الّذي اِصطفاه خدينه

ذا دعاءٌ جارى المؤرّخ نفعاً

فَليبن كلّ سامعٍ تَأمينَه

معلومات عن محمود قابادو

محمود قابادو

محمود قابادو

حمود بن محمد (أبو علي) قابادو التونسي أبو الثناء. شاعر عصره بتونس، ومفتي مالكيتها. أصله من صفاقس. انتقل سلفه إلى تونس، فولد ونشأ بها. وأولع بعلوم البلاغة ثم تصوف، وأكثر..

المزيد عن محمود قابادو