الديوان » تونس » محمود قابادو »

سلام إذا ما افتر أنشقكم عطرا

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

سَلامٌ إِذا ما اِفترّ أنشقكم عِطرا

وَإِن كانَ ممّن ضاقَ من بعدكم صدرا

يُوافيكُم لم يرجُ إلّا زيارةً

فَتُرخي النوى مِن دونِ مقصدِه سترا

لَقد أمّ في ذا اليومِ أعتابَ مجدكم

وَمِن قبله قَد جاءَ في جُمعةٍ أخرى

وفي كلّها قد ردّ أما فؤادهُ

فَملآن لكن قَد غَدت كفّه صفرا

يُلاقي طواشيّاً يخبّرُ أنّكم

دَخَلتم إِلى الحمّام إِن وافقَ الخبرا

وَما أَنا ممّن يحجبُ الباب دونهُ

ولا يَرتجي من غيرِ خالقِه أَجرا

وَلكنّ أتباعَ الأميرِ ترى الورى

سَواسيةً لم تدر زيداً ولا عمرا

فَأنهي إِليكم أيّها العَلَمُ الّذي

مَناقبه في كلّ مكرمةٍ تترى

بأنّ الّذي مولى الجميع أراده

مِنَ الدرسِ أضحى سهله عندنا وعرا

غَدا خبرُ العنقاءِ شبهاً لبغلتي

فَليس لنا منها سِوى الذكر والذكرى

فَيا طالَما غِبنا وَكان مجيؤنا

عَلى عجَلاتٍ لِلنّصارى غَدت تُكرى

عَجبتُ لإحجامِ الأمينِ كأنّما

نُكلّفه أَن يحملَ الطودَ والبحرا

وَما هِيَ إلّا ساحةُ العلمِ أَصبَحت

وَقد نَبَذَتها الجاهلون بِها ظَهرا

كَتبتُ إِليكُم ما ترونَ بديهةً

بِعفوٍ إِذا ما زلّ في السبق من أجرى

وَحُيّيتم عنّي بِأزكى تحيّةٍ

سَلامٌ إذا ما اِفترّ أنشقكم عطرا

معلومات عن محمود قابادو

محمود قابادو

محمود قابادو

حمود بن محمد (أبو علي) قابادو التونسي أبو الثناء. شاعر عصره بتونس، ومفتي مالكيتها. أصله من صفاقس. انتقل سلفه إلى تونس، فولد ونشأ بها. وأولع بعلوم البلاغة ثم تصوف، وأكثر..

المزيد عن محمود قابادو

تصنيفات القصيدة