الديوان » العصر العباسي » إبراهيم بن هرمة »

انا من علمت إذا دعيت لغارة

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

اَنا مَن عَلِمتَ إِذا دُعيتُ لِغارَةٍ

في طَعنِ أَكبادٍ وَضَربِ رِقابِ

وَإِذا تَناوَحَتِ الشَمالُ بشَتوَةٍ

كَيفَ اِرتِقابي الضَيفَ في أَصحابي

وَإِذا تَنَوَّرَ طارِقٌ مُستَنبِحٌ

نَبَحَت فَدَلَّتهُ عَليَّ كِلابي

وَعَوينَ يَستَعجِلنَهُ فَلَقينَهُ

يَضربنَهُ بِشَراشِرِ الأَذنابِ

عِرفان أَنّي سَوفَ أَضربُ عَبطَةً

دَمَ بَكرة مَعصُوبَةٍ أَو نابِ

فَتَكادُ مِن عِرفان ماقَد عُوِّدَت

مِن ذاكَ أَن يَفضَحنَ بالتَرحابِ

معلومات عن إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن علي بن سلمة بن عامر بن هرمة الكناني القرشي، أبو اسحاق. شاعر غزل من سكان المدينة. من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية. رحل إلى دمشق ومدح الوليد بن يزيد..

المزيد عن إبراهيم بن هرمة

تصنيفات القصيدة