الديوان » العصر العباسي » إبراهيم بن هرمة »

يا أيها الشاعر المكارم بالمدح

عدد الأبيات : 12

طباعة مفضلتي

يا أَيُّها الشاعِرُ المكارمُ بال

مَدحِ رِجالاً لكنَّهُم فَعَلوا

حسبكَ من قولك الخلافَ كَما

نَجا خِلافاً ببولهِ الجَمَلُ

الآن فاِنطق بِما أَردتَ فَقد

أَبدَت بهاجاً وجوهَها السبُلُ

وَقُل لداودَ منكَ مَمدَحةً

لهازها من خَلفِها نغلُ

أَروَعُ لا يُخلِفُ العداة وَلا

تمنعُ منه سؤالهُ العِللُ

لكنَّهُ سابِغٌ عَطِيَّتهُ

يُدركُ منه السؤالُ ما سألوا

لا عاجِزٌ عازبٌ مروءَتَهُ

وَلا ضَعيفٌ في رأيهِ زَلَلُ

يَحمدُهُ الجارُ وَالمعقِّبُ وال

أَرحامُ تُثني بحسنِ ما يَصِلُ

يسبقُ بالفضلِ ظَنَّ صاحبهِ

وَيقتلُ الريثَ عرفهُ العَجلُ

حَلَّ مِن المَجدِ وَالمَكارِم في

خيرِ محلٍّ يحلّه رَجلُ

ما قالَ أوفَت بِهِ مقالتَهُ

عَفواً وَلَم تَعتَرِض لَهُ العِلَلُ

سالَت بِهِ شعبةُ الوَفاءِ إِلى

حيثُ اِنتَهى السَهلُ وَاِنتَهى الجبلُ

معلومات عن إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن علي بن سلمة بن عامر بن هرمة الكناني القرشي، أبو اسحاق. شاعر غزل من سكان المدينة. من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية. رحل إلى دمشق ومدح الوليد بن يزيد..

المزيد عن إبراهيم بن هرمة

تصنيفات القصيدة