الديوان » العصر العباسي » إبراهيم بن هرمة »

ألم تأرق لضوء البرق

عدد الأبيات : 13

طباعة مفضلتي

أَلَم تأرَق لِضَوءِ البَر

قِ في أَسحَمَ لَمّاحِ

كَأَعناقِ نِساءِ الهِن

دِ قَد شيبَت بِأَوضاحِ

تُوءَامِ الوَدقِ كالزاحِ

فِ يُزجى خَلفَ أَطلاحِ

كَأَنَّ العازِفَ الجِنِّي

يَ أَو أَصواتَ أَنواحِ

عَلى أَرجائِها الغُرُّ

تَهَديِّها بِمِصباحِ

فَقالَ الضَبُّ لِلضِفدَ

عِ في بَيداءَ قِرواحِ

تأمَّل كَيفَ تَنجو اليَو

مَ مِن كَربٍ وَتَطراحِ

فَإِنّي سابِحٌ ناجٍ

وَما أَنتَ بِسَبّاحِ

فَلَمّا دَقَّ أَنفُ المُز

نِ أَبدى خَيرَ إِرواحِ

وَسَحَّ الماءُ مِن مُستَح

لَبٍ بِالماءِ سَحّاحِ

رأى الضَبُّ مِن الضِفدَ

عِ عَوماً غَيرَ مُنجاحِ

وَحَطَّ العُصمَ يُهوِيها

ثجُوجٌ غَيرُ نَشّاحِ

ثقالُ المَشيِ كالسَكرا

نِ يَمشي خَلفَهُ الصاحي

معلومات عن إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن هرمة

إبراهيم بن علي بن سلمة بن عامر بن هرمة الكناني القرشي، أبو اسحاق. شاعر غزل من سكان المدينة. من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية. رحل إلى دمشق ومدح الوليد بن يزيد..

المزيد عن إبراهيم بن هرمة

تصنيفات القصيدة