الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

فأما عدي حين جاد فإنه

فَأَمَّا عَدِيٌّ حينَ جادَ فإِنَّهُ

أَبو الجودِ وابنُ الجودِ من أبوَي سَهلِ

نَشا من مُنَشَّا ثمَّ جادَ بِمِثلِه

أَكلُّ زَمانٍ مِنه جِنسٌ مِن الفَضلِ

وليسَ يُحَسُّ الفَقدُ في مَنزلِ النَّدى

إِذا أَخلفت أيّامه المِثلَ بِالمِثلِ

ولِلعيدِ أَيامٌ تَمرُّ وسَعدُها

عَلَى ما بِها مُلقي العَصا واضِعَ الرَّحلِ

عِدادُ النُّجومِ السَّارِياتِ عِدادها

ويُحسَبُ مِنها في العُلوِّ وفي الفِعلِ

تهنَّ بِها واسلَم لجُودِكَ إِنَّني

أَرَى الناسَ يَرجونَ السَّلامَة لِلبُخلِ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد المحسن الصوري صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس