الديوان » العصر العباسي » عبد المحسن الصوري »

لست أرضى لسرهن دموعي

عدد الأبيات : 14

طباعة مفضلتي

لستُ أرضَى لسرِّهنَّ دُموعي

دونَ بذلِ اللِّسانِ بالتَّشنيعِ

حَسراتٌ جميعُها لي فلَو كُن

تُ مُطيقاً شكوتُها بِجَميعي

وعَناءٌ منِّي دفاعٌ بِشَكوي

هِنَّ عنِّي ما ليسَ بالمَدفوعِ

ورَحيلي عنهنَّ أرجو من الفُر

قَةِ صَبراً وأينَ صَبرُ الجَزوعِ

مُستَدلاً عَلى السلوِّ ولكن

حيلَ بينَ الدِّرياقِ والمَلسوعِ

ثمَّ لما وجَدتُ ذلكَ في قُر

بِكَ منِّي بَعُدتَ يا بنَ وَكيعِ

جئتَ يا صاحِبَ البَديع من القَو

لِ بِفِعلٍ من الصدودِ بَديعِ

وتمنَّعتَ إذ خَطبتُ إليك ال

ودَّ فارفِق بالخاطِب الممنوعِ

بَينَنا نِسبَةٌ ولكنَّكَ النا

زِلُ مِنها في كلِّ بيتٍ رفيعِ

وليَ القصدُ أنتَ تَعلمُ ما يو

جِبُه لي ما أَنتَ بِالمَخدوعِ

ولكَ المَوضعُ الذي يَقتَضيه

كُلَّما عَزَّ مَوضِعٌ من خُضوعي

غيرَ أني أُحِبُّ خُلقَكَ مَطبو

عاً رَقيقاً كشِعركَ المَطبوعِ

لأرَى فيكَ مِن لِقائِكَ بِالود

دِ كَما في القَصيدِ والمَقطوعِ

فلئِن كنتُ في خَريفٍ فإنِّي

مِن مَعاني نِظامِه في رَبيعِ

معلومات عن عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن الصوري

عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب الصوري، أبو محمد ويلقب بابن غلبون. شاعر، حسن المعاني. من أهل صور، في بلاد الشام. مولده ووفاته فيها. له (ديوان شعر - خ)..

المزيد عن عبد المحسن الصوري