الديوان » العصر الاموي » جرير »

راح الرفاق ولم يرح مرار

راحَ الرِفاقُ وَلَم يَرُح مَرّارُ

وَأَقامَ بَعدَ الظاعِنينَ وَساروا

لا تَبعَدَنَّ وَكُلُّ حَيٍّ هالِكٌ

وَلِكُلِّ مَصرَعِ هالِكٍ مِقدارُ

كانَ الخِيارَ سِوى أَبيهِ وَعَمِّهِ

وَلِكُلِّ قَومٍ سادَةٌ وَخِيارُ

لا يُسلِمونَ لَدى الحَوادِثِ جارَهُم

وَهُمُ لِمَن خَشِيَ الحَوادِثَ جارُ

وَأَقولُ مِن جَزَعٍ وَقَد فُتِنا بِهِ

وَدُموعُ عَيني في الرِداءِ غِزارُ

لِلدافِنينَ أَخا المَكارِمِ وَالنَدى

لِلَّهِ ما ضَمِنَت بِكَ الأَحجارُ

لَمّا غَدَوا بِأَغَرَّ أَروَعَ ماجِدٍ

كَالبَدرِ تُستَسقى بِهِ الأَمطارُ

كادَت تَقَطَّعُ عِندَ ذَلِكَ حَسرَةً

نَفسي وَقَد بَعُدَ الغَداةَ مَزارُ

صَلّى الإِلَهُ عَلَيكَ مِن ذي حُفرَةٍ

خَلَتِ الدِيارُ لَهُ فَهُنَّ قِفارُ

وَسَقاكَ مِن نَوءِ الثُرَيّا عارِضٌ

تَنهَلُّ مِنهُ ديمَةٌ مِدرارُ

معلومات عن جرير

جرير

جرير

جرير بن عطية بن حذيفة الخَطَفي بن بدر الكلبيّ اليربوعي، من تميم. أشعر أهل عصره. ولد ومات في اليمامة. وعاش عمره كله يناضل شعراء زمنه ويساجلهم - وكان هجاءاً مرّاً -..

المزيد عن جرير

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة جرير صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس