الديوان » العصر العباسي » ديك الجن »

أفديكما من حاملي قدحين

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أفديكُما مِنْ حامِلَيْ قَدحَيْنِ

قَمَرَيْنِ في غُصْنَينِ في دِعْصَتيْنِ

رُودٌ مُنَعَّمَةٌ ومَهْضومُ الحَشَا

للنّاظِرِينَ مُنىً وقُرَّةُ عَيْنِ

مِمّا تَرَدَّى عَظْمُ نُوحٍ وارتَوى

مِنها وإِنْ بَقِيَتْ على العُمْرَيْنِ

جانَبْتُ عَقْلي في الحِسَانِ فقالَ لي

لا رَأْيَ للأُذُنَيْنِ دونَ العَينِ

قامتْ مُذَكَّرَةً وقام مُؤَنَّثاً

فتناهَبا الألْحاظَ بالنَّظَرَيْنِ

صُبّا عليّ الرَّاحَ إنَّ هِلالَنا

قَدْ صَبَّ نِعْمَتَهُ على الثّقَلَينِ

وإليَّ كأسَكُما على ما خَيّلَتْ

بالتِّبْرِ مَعْجُوناً بماءِ لُجَيْنِ

لا زالَ مِنْ بُغْضِ الصِّيامِ مُبَغَّضاً

يومُ الخميسِ إليَّ والإِثْنَيْنِ

معلومات عن ديك الجن

ديك الجن

ديك الجن

عبد السلام بن رغبان بن عبد السلام بن حبيب الكلبي، المعروف بديك الجن. شاعر مجيد، فيه مجون، من شعراء العصر العباسي. سمي بديك الجن لان عينيه كانتا خضراوين. أصله من..

المزيد عن ديك الجن

تصنيفات القصيدة