الديوان » العصر الاموي » ابن الدمينة »

وما أحدث النأى المفرق بيننا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وما أحدَثَ النَّأىُ المُفَرِّقُ بَينَنا

سُلُوّاً وَلاَ طُولُ اجتِماعِ تَقَالِيا

كَأَن لَم يَكُن نَأىٌ إِذا كانَ بَعدَهُ

تَلاقٍ وَلكن لا إِخالُ تَلاقِيَا

خَلِيلَىَّ إِلاّ تَبكِيا لِىَ أَلتَمِس

خَلِيلاُ إِذا أَنزَفتُ دَمعِى بَكَى لِيَا

لَقَد خِفتُ أَن يَلقانِى المَوتُ بَغتَةَ

وَفِى النَّفسِ حاجاتٌ إِلَيكِ كَما هِيَا

وَدِدتُ عَلَى حُبِّ الحَياةِ لَو أنَّها

يُزَادُ لَها فِى عُمرِها مِن حَياتِيَا

وَقَد يَجمَعُ اللهُ الشَّتِيتَينِ بَعدَما

يَظُنَّانِ كُلَّ الظّنِّ أَن لاَ تَلاَقِيَا

معلومات عن ابن الدمينة

ابن الدمينة

ابن الدمينة

عبد الله بن عبيد الله بن أحمد، من بني عامر بن تيم الله، من خثعم، أبو السري، والدمينة أمه. شاعر بدوي، من أرق الناس شعراً. قل أن يرى مادحاً أو..

المزيد عن ابن الدمينة

تصنيفات القصيدة